عسل ضلعان عرام جبلي

٨٥٠ ر.س

غذائي ووقائي وعلاجي يصلح لمرضى السكر ومن المعروف أن أعسال الجبال من أجود الأعسال في العالم وخاصة جبال حائل والمدينة لما فيها من خصاص تجعلها أتتربع على أجود الأعسال علاجيا وغذائيا ومن تلك الخصائص :


أولاً: أن المنطقة فيها جفاف حاد طوال أغلب العام وهذا يحفز النحل لإنتاج عسل يقاوم الجفاف لزمن طويل فيكون ثقل ومركزا ومحتويا على انزيمات غذائية ووقائية عالية الجودة


ثانياً: أن نحل الجبال من أفضل فصائل النحل فهي الفصائل الوحيدة بالعالم التي تستطيع ان تعيش في بيئة جافة فهي تستطيع أن تنتج عسل يجعلها تعيش أشهر طويلة من انتاج مواسم بسيطة.


ثالثاً: أن الأشجار التي تتغذى عليها هي كذلك أشجار قوية تعيش في الجفاف وتمتص المعادن والسوائل من باطن الأرض ومنها الأشكار الشوكية والنباتات الصحراوية وفيها من العناصر ومضادات مايجعلها تصبر على هذا الجفاف فامتصاص رحيق أزهارها يعتبر من أغنى العناصر العلاجية والمضادة لكثير من الأمراض.


رابعاً: أن هذه المناحل لا يتدخل فيها البشر نهائيا لا وقت الموسم ولا بعده ولا يتم تربية النحل ولا التعديل في سلوكة ولا تغذيته لا وقت الإنتاج ولا التفريع وغالبا تكون بعيدة بشكل كبير عن التجمعات السكانيةوهذا يجعل من انتاجها الطبيعي جودة عالية.


خامساً: أن لا يتم جني العسل من هذه المناحل الا بعد مرور أكثر من ستة أشهر أو سنة وهذا يجعل العسل مخدوما من النحل بشكل خاص ومضاف عليه من الإنزيمات المفيدة التي تزيد من مفعوله وجودته وقوامه.

  • ٨٥٠ ر.س

ربما تعجبك